إسلاميات

هل يجوز طلب الطلاق لعدم الإشباع الجنسي

هل يجوز طلب الطلاق لعدم الإشباع الجنسي، يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي تدور في ذهن الكثير من النساء، ولكنهم لا يقوموا بالبوح به من الخجل أو الخوف من المجتمع، على الرغم من أن الإشباع الجنسي هو حق كل زوجة، كما أن العلاقة الجنسية هذ أساس من أساسيات الزواج، وحين لا تتواجد يصبح الزواج بلا طعم، وهذا الأمر يدفعنا عبر موقع نجوم سات بطرح الإجابة على سؤالكم هل يجوز طلب الطلاق لعدم الإشباع الجنسي أم لا.

هل يجوز طلب الطلاق لعدم الإشباع الجنسي

في الحقيقة هناك العديد من السيدات اللواتي يواجهون مشكلة عدم الاشباع الجنسي، والذي تعد من أبرز المشاكل التي تحدث في معظم البيوت، كما أن مشكلة الإشباع الجنسي تعمل على ابتعاد المرأة والرجل عن بعضهم البعض، فهي تؤثر على نفسية كلًا منهم بشكل كبير، لذا قاموا العلماء والفقهاء بالقول بأنه يجوز طلب الطلاق لعدم الإشباع الجنسي، حيث أن تلك الحالة مستندة على أهم أسس منظومة الزواج.

رأي المذاهب الإسلامية في هل يجوز طلب الزواج لعدم الإشباع الجنسي

لكي يتم الإجابة على السؤال بالشكل الصحيح، قمنا بتوفير رأي المذاهب الدينية في هذا الأمر، وها هي كالآتي:

المذهب الحنفي

تجد في المذهب الحنفي أنه يقول إن المرأة تمتلك حق الطلاق في حالة وجود أيًا من العيوب التالية، في زوجها والتي يستحيل بسببها العيش وهم العنة والخصاء والجب.

حيث أن الغنة تعني عدم قدرة الرجل على أن يقوم بمعاشرة زوجته مهما كان السبب، إذا كان سبب نفسي أو مرضي مثل عدم القدرة على الانتصاب، أما بالنسبة للنساء للخصاء أنه عبارة عن مرض في الخصيتين، أو عندما يكون الرجل فاقد الشهوة في النساء.

وبخصوص الجوب هو عبارة عن عدم وجود عضو ذكري للرجل، مما يمنع حدوث العلاقة الجنسية من الأصل، كما أنه هناك عدة شروط يجب توافرها عند طلب المرأة للطلاق، وهي عدم تمكن الرجل من جماع الزوجة ولو لمرة واحدة، وعدم علم الزوج بالعيب قبل الزواج.

مذهب الجمهور

هنا نقوم بعرض رأي الشافعية والمالكية والحنابلة فيما هل يجوز طلب الطلاق لعدم الإشباع الجنسي، وكان رأيهم أنه حق مكفول لكلا الزوجين إذا كان هناك أي عيب في أي منهم.

مع العلم أن المذهب الحنبلي قام بإسقاط هذا الحق من على الزوج، إذا كان العيب في الزوج مثل البرود الجنسي، حيث أن هذا العيب لا يمنع الزوج من ممارسة العلاقة الجنسية معها.

هل يجوز طلب الطلاق لعدم الإشباع الجنسي

اقرأ المزيد: هل يجوز الطلاق بدون حضور الزوجة

حقوق الزوجة المطلقة بسبب عدم الإشباع الجنسي

هناك العديد من الحقوق التي يجب على الرجل إعطائها للمرأة، إذا تم الطلاق بسبب عدم الإشباع الجنسي، وتتلخص هذه الحقوق في السطور التالية:

  • يجب على الرجل إعطاء المريض أو نصف المهر وذلك الأمر طبقًا للمذهب الشافعي.
  • في مذهب الحنابلة والحنفية يجب على الرجل أن يقوم بإعطاء المرأة المهر كاملًا.
  • في المذهب المالكي يجب أن يقوم الرجل بإعطاء المرأة نصف المهر، ولكن في حال إذا تم الطلاق قبل مرور عام على الزواج.

عدة الزوجة عند الطلاق بسبب عدم الإشباع الجنسي 

المذاهب الثلاثة الحنفية والمالكية والحنابلة قالوا إنه يجب على المرأة قضاء عدتها الشرعية وهي عبارة عن ثلاثة أشهر.

كما أنه إذا كانت المرأة حامل يجب وضع حملها، بالإضافة إلى أن الزوج لا يحق له أن يقوم بإرجاع زوجته سواء أثناء فترة العدة أو بعد قضائها.

من الجدير بالذكر أن المذهب الشافعي قال إنه لا توجد عدة المرأة المطلقة بسبب العنة، ولكن بشرط أن يكون الزوج لم يكن بعمل علاقة جنسية معها ولو لمرة واحدة.

ختامًا، الإجابة عن سؤال هل يجوز طلب الطلاق لعدم الإشباع الجنسي هو أنه من حق كل زوجة أن تقوم بطلب الطلاق، إذا لم تحصل على الإشباع الجنسي من زوجها.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى