إسلاميات

هل يجوز الطلاق بدون حضور الزوجة

يتساءل الكثيرون حول هل يجوز الطلاق بدون حضور الزوجة، فلا ريب أن كل بيت معرض لنشوب الخلافات الهادمة له في أوقت، وليس دائمًا قد يكون بالمستطاع ذهاب كلا الزوجين إلى المأذون وتحديدًا حضور الزوجة للطلاق، فما هو حكم هذا الطلاق، كل ذلك سنتناول الحديث عنه عبر موقع نجوم سات بالتفصيل.

هل يجوز الطلاق بدون حضور الزوجة

المقصود بعدم حضور الزوجة للطلاق هو الطلاق الغيابي، والذي يحضره فقط شاهدان بالإضافة إلى الزوج والموظف أو المأذون الشرعي لتسجيله، من المتعارف عليه صحت وقع الطلاق الغيابي بالرغم من عدم حضور الزوجة له.

ولا ريب أنه ليس من الضروري استماع الزوجة للفظ الطلاق يخرج من فم زوجها بنفسها، بل إنها حتى ولو لم تعلم طوال مدة العدة يكون طلاقها واقع.

الأوراق اللازمة لتطليق الزوجة بدون حضورها

 هناك بعض الأوراق اللازم تقديمها للمأذون الشرعي في لحظة التطليق حتى يقوم بتسجيل الطلاق في الأوراق الرسمية، وذلك كالآتي:

  • صورة تحقيق الشخصية للزوجة سواء البطاقة الشخصية أو صورة شهادة ميلاد ممكنة، أو حتى صورة جواز السفر.
  • بطاقة تحقيق الشخصية للزوج مع توفير ٣ صور طبق الأصل لها.
  • قسيمة الزواج الشرعي أو صورتها مع بيان رسمي من السجل المدني.
  • بطاقات اثنين من الشهود. 

إعلان الزوجة بوقوع الطلاق 

من الجدير بالذكر أنه يلزم لإتمام الطلاق الغيابي توقيع الزوج وكذلك بيانات الشهود وتوقيعهم، وبالإضافة إلى ذلك يلزم تقديم إقرار من قِبل الزوج بالاسم الكامل للزوجة مع توضيح عنوانها الصحيح.

ولا ريب أن يقع على الزوج مسؤولية قانونية في حال أن ذكر عنوان مغلوط للزوجة أو أي بيانات غير سليمة لها، لا سيما إن امتلك نية إخفاء الطلاق عنها.

وكذلك أوجب قانون الأحوال الشخصية على المأذون الشرعي أن يتولى إعلان الزوجة كذلك بالطلاق، على أن يتم ذلك من خلال مُحضر.  

هل يجوز الطلاق بدون حضور الزوجة

اقرأ المزيد: هل دعاء الحائض مستجاب في قيام الليل

آثار وقوع الطلاق الغيابي

بالإجابة عن هل يجوز الطلاق بدون حضور الزوجة يتضح أن للطلاق الغيابي نتائج يتحملها الطرفين سواء شرعية أو قانونية، وذلك مثل:

  • كما أن للزوج تطليق زوجته دون علمها فإنه كذلك يمتلك أن يرجعها دون علمها طالما أن مدة عدتها لم تنتهي بعد.
  • لا ريب أنه كما يتم توثيق قسيمة الطلاق لا بد من توثيق قسيمة مراجعة الزوجة مرة أخرى وعودتها في عصمة الزوج وتحت ولايته.
  • بمجرد وقوع الطلاق الغيابي يصبح بإمكان الزوجة الحصول على الصداق المسمى بينها وبين زوجها حين العقد.
  • كما تحصل المُطلقة على نفقة طوال فترة عدتها.
  • بالإضافة إلى أنه يحق للزوجة نفقة متعة بما يصل إلى  نفقة أربعة وعشرين شهرًا.

إجراءات وقوع الطلاق الغيابي 

كما سبق وأوضحنا لا يستلزم الطلاق الغيابي سوى وجود الزوج وبعض الشهود ومع توافر الأوراق والمستندات المطلوبة، ولكن لا يتوقف الأمر على ذلك، بل لا بد كذلك من:

  • في البداية وقبل أن ينصاع المأذون لطلب الزوج في التطليق، لا بد من محاولته صرفه عن أبغض الحلال وهو الطلاق بتنبيه لمساوئ الأمر.
  • كما أنه في حال عدم قدرة المأذون على رد الزوج عن الطلاق وإتمامه، يذكر صيغة  الطلاق الرسمية أمام الزوج حتى يقوم بتكرارها ورائه.
  • تسمى الورقة الرسمي الطلاق الغيابي، وثيقة إشهاد طلاق.
  • يتم احتساب مدة العدة وإمكانية مراجعة الزوجة من لحظة وقوع الطلاق وليس من لحظة إعلان الزوجة.
  • والجدير بالذكر أنه يحق للزوجة في هذه الحالة طلب استرجاع قائمة مقولاتها الموثقة عند الزواج كاملة، ولا يبطل هذا الحق مراجعة الزوج لها.

هكذا تكون الإجابة عن هل يجوز الطلاق بدون حضور الزوجة أصبحت واضحة بكل ما يتعلق به من إجراءات وأوراق لأزمة لإتمامه، بل وكذلك النتائج المترتبة عليه.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى