Uncategorizedإسلاميات

هل يجوز الصلاة قبل الآذان بدقائق؟

قد يتساءل البعض عن هل يجوز الصلاة قبل الآذان بدقائق؟، وذلك للانشغال في أمور الحياة الكثيرة، والتي لن تستقيم يومًا إلا بأداء حق الله تعالى على العباد في حسن عبادته، والتي يكون أساسها إتيان الصلاة، ولا بد لكل مسلم عالم قادر عاقل راشد، بلغ سن وجوب الصلاة ليس فقط أداء الصلاة في وقتها بل كذلك معرفة كل ما يتعلق من أحكام متعلقة بها لا سيما ما هو حكم الصلاة قبل الأذان، عبر موقع نجوم.

هل يجوز الصلاة قبل الآذان بدقائق

لا ريب أنه لابد من الدخول في وقت الصلاة حتى يتم الآذان، وحينئذ ينبغي تلبية النداء وأداء الصلاة في وقتها، مما يعني أن الآذان هو دليل دخول وقت الصلاة، فلا يمكن أداء الصلاة قبل سماعه، وكما جاء في كتاب الله – عز وجل- فإن ميقات الصلاة موقوت ومحدد بأوقات معينة.

وبالإضافة إلى أن إتيان وقت الصلاة والذي دلالته هي الآذان أحد أسباب الصلاة، والموجب لها، ولكنه ليس بركن فيها، فالأركان هي فقط ما يدخل في أداء الصلاة نفسها، أما السبب فهو يلزم أن يتوافر من لحظة البدء في إتيان أركان الصلاة وحتى الانتهاء منها.

ما هي ميقات الصلاة 

لا ريب أن لكل صلاة من الصلوات الخمس، ميقات معين، محدد في الشريعة الإسلامية بكل وضوح، وذلك على النحو التالي:

  • مما لا شك فيه أن ميقات صلاة الفجر يكون من لحظة سطوع الفجر.
  • ميقات صلاة الظهر يكون بداية من ذهاب الشمس من مكانها في منتصف السماء، واتجاهها إلى اتجاه الغرب.
  • ومن الجدير بالذكر أن ميقات صلاة العصر يكون عن ذهاب الشمس إلى الغروب وظهور ظلال لكل شيء.
  • كما أن ميقات صلاة المغرب يكون من لحظة غروب الشمس.
  • بالإضافة إلى أن ميقات صلاة العشاء يكون لحظة غياب ما يعرف بالشفق الأحمر.

هل يجوز الصلاة قبل الآذان بدقائق؟

تصفح المزيد: قضاء دين الصيام قبل الزواج

حكم الصلاة قبل الأذان بدقائق 

عند البحث حول هل يجوز الصلاة قبل الآذان بدقائق؟، يتضح أنه لا تصح الصلاة قبل إتيان وقتها والذي هو السبب الرئيسي لوجوبها، فلا يجوز إتيان تكبيرة الإحرام قبل دخول الوقت المخصص للصلاة، وإلا وقع حكم تلك الصلاة بالبطلان، حتى وإن كان المصلي معتمد في ذلك على استبيان وقت الصلاة بأي طريقة أخرى غير الآذان.

ومن الجدير بالذكر أن من يأتي صلاته قبل وقتها وهو حسن النية غير عالم بأن هذا الوقت ليس وقت دخولها، فلا تصح صلاته كصلاة فريضة، وإنما تحسب له كصلاة سنة فقط، ويلزم عليه إعادة إتيان صلاة الفرض مرة أخرى في توقيتها المحدد.

حكم تأخير الصلاة عن وقتها

مما لا شك فيه أن قد يحدث في بعض الأحيان ويترك الفرد صلاته لأي سبب كان كأن يدخل وقت الصلاة وهو نائم أو أثناء العمل وغيرها من الأسباب، وحكم ذلك التأخير كالتالي:

  • إن كان التأخير عن عمد وأن الفرد كان يعلم بدخول وقت الصلاة ولم يقم بأدائها لأي سبب غير قهري، فإنه يأثم إثم كبير، فقد ذهب بعض العلماء إلى تكفيره، فالصلاة هي عماد الدين 
  • أما من ترك صلاته عن جهل بدخول وقتها، أو لنومه فإنه يلزم عليه أدائها بمجرد علمه بدخول وقتها أو استفاقته من النوم، أو حتى تذكره إن كان قد نسيها.

كم من سائل منا يتساءل حول هل يجوز الصلاة قبل الأذان بدقائق؟ وذلك لا ينبع إلا من استعجال وانشغال هنا ليس موضعه، فالصلاة بكامل أحكامها وأسبابها وأركانها يلزم أن يكون لها الأولوية عن كل أمور ومشاغل الحياة التي لن تنتهي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى