إسلاميات

ما حكم الدعوة الى الباطل والبدع والفجور

ما حكم الدعوة الى الباطل والبدع والفجور هو سؤال يتم ترديده بشكل كبير من قبل العديد من الأشخاص، حيث أن الشريعة الإسلامية اشتملت على الأحكام التي تخص شؤون حياة الإنسان، وهذا الأمر هو ما يعرف بتمام الدين الذي أكد عليه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لذا من خلال موضوع اليوم عبر موقع نجوم سوف نقوم بالتحدث عن الحكم الدعوة إلى الباطل والفجور والبدع.

ما حكم الدعوة الى الباطل والبدع والفجور 

من خلال السطور التالية سوف نتعرف على حكم الدين، إذا قام الشخص بالدعوة إلى الفجور والبدع أو الشيء الباطل:

  • حكم الدعوة إلى البدعة والفجور والباطل حرام شرعًا، حيث أن الإسلام حدثنا على الأخلاق الحميدة والدعوة إلى الحق.
  • الفجور والبدع هي من الأمور التي تخالف الشريعة الإسلامية، كما أنها لا يتقبلها الطبيعة الإنسانية السوية.
  • أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نقوم بترك الباطل أو الدعوة إليه، وأن نلتزم بطريقة الحق والهداية والصدق.
  • أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نعتدل في العبادة، كما وصانا بهذا الأمر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

حكم البدعة في الدين الإسلامي 

قال الله تعالى لنا من خلال القرآن الكريم وعلى لسان محمد صلى الله عليه وسلم، أن البدعة حرام شرعًا كما أنها تؤدي الى الضلالة، بالإضافة إلى أن الشخص عندما يقوم بإحداث البدعة، وينشرها في مجتمعه سوف يؤدي به الحال إلى دخول النار.

ما هي شروط البدعة المحرمة

مما لا شك فيه أن البدع المحرمة لها عدة شروط معينة، إذا توافرت فتكون حرام شرعًا ويعاقب عليها الإنسان، وها هي شروط البدعة:

  • يشترط أن تكون البدعة ومخالفة الدين الإسلامي و مخالفة للسنة النبوية الشريفة، حيث أنه لا توجد بدعة محرمة الا البدع التي تتواجد في الدين أما بالنسبة للعلوم فيجوز الابتداء بها.
  • يشترط أن يكون الأمر لا صحة له ولا أصل له في الشريعة الإسلامية، وفي ذلك الوقت يكون امر محرم باتفاق كافة العلماء والله أعلم.

ما حكم الدعوة الى الباطل والبدع والفجور 

اقرأ المزيد: ما حكم مشاهدة الأفلام الإباحية بغرض التعلم؟

أمثلة على البدع الغير محرمة

من الجدير بالذكر أنه هناك بعض البدع التي لم يتم تحريمها في الدين الإسلامي، حيث أن جمع المصاحف بإشارة من عمر بن الخطاب إلى أبي بكر واجتماع الناس لصلاة التراويح بإشارة من عمر إبن الخطاب أيضًا.

بالإضافة إلى أنه قام عثمان بن عفان بإضافة الأذان الثاني إلى صلاة الجمعة، وهذا الأمر غير مخالف للشريعة الإسلامية ولا يعد بدعة في الدين الإسلامي.

من الجدير بالذكر أن القرآن عندما نزل لم ينزل بترتيبها الحالي، ولكن لم تم ترتيبه بالطريقة التي نقوم بقراءتها حاليًا، وهذا الأمر لا يعد بدعة ولا يحرم في الشريعة الإسلامية.

كما أنه عندما قام أبو الأسود الدؤلي بوضع قواعد النحو، وقام يحيى بن عمر تنقيط المصاحف أيضًا لا يعدان من البدع.

ما هو مفهوم الفجور

الفجور هو عبارة عن الإعراض عن طريق الحق وأتباع طريق الفساد والميل له، كما أن الفاجر هو الشخص الذي يقوم بعمل الكثير من المعاصي، ويقوم بنشرها وحث الآخرين على فعلها كما أنه يتوسع بها.

كما أن مفهوم الشخص الفاجر هو الشخص الذي قام بالانحراف عن الدين الإسلامي والشريعة الإسلامية، وقام بارتكاب كافة المصاعد دون أن يخاف الله سبحانه وتعالى أو يخاف من العقاب.

بالإضافة إلى أن الشخص الفاجر هو الشخص الذي لا يرى أي مشكلة في الذنوب، الذي يقوم بارتكابها كما أنه يشعر بأنها أمر هين وبسيط.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم والذي تعرفنا من خلاله على ما حكم الدعوة الى الباطل والبدع والفجور، كما ذكرنا البدع المحرمة والبدع الغير محرمة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى